مقالات تكنولوجية

تعرف على أغلى الصور الملتقطة في العالم وبيعها بملايين الدولارات! واحد منهم لا يخفى عنك!

لطالما اهتم الناس بمظهرهم ومظهرهم ، حيث نراهم دائمًا يسعون لالتقاط الصور بكاميرا الهاتف لجمع بعض الإعجابات والتعليقات التي تجعلهم يشعرون بالسعادة مع أنفسهم ، وأحيانًا وبهجة ، ولكن على عكسهم هناك محترفون المصورين الذين تلتقطهم الكاميرا ديجيتال هم صديقهم ، وترافقهم أجهزة التصوير مثل العدسات وغيرها حيث قاموا بإنشاء والتقاط أفضل الصور ، والتي تم بيع بعضها بملايين الدولارات ، وتم تخليد بعضها. في التاريخ وفي ذاكرة الملايين من الناس.

في مقال اليوم عزيزي القارئ ، سنتعرف على أغلى الصور الملتقطة بعدسات الكاميرا ، آمل أن ألهمك أن تحب هذه المهنة وتحاول أن تكون مبدعًا في دورك.
*صورة بورصة الكويت:

هذه صورة تبرز في سوق الصرف الأجنبي وسوق الأوراق المالية في الكويت ، التقطها المصور العالمي أندرياس يرك وبيعت بحوالي مليون دولار ، لكن في الأيام الأخيرة قام رجل أعمال سعودي بإعادة حقوق الصورة ، وأعاد صورته. بقيمة 2 مليون و 20000 دولار.
*صورة حارس الأمن:

يعتبرها البعض أقدم وأقدم صورة تم التقاطها بكاميرا في تاريخ الولايات المتحدة ، حيث تظهر أحد حراس السجن ، ولا تزال هوية الأسير غير معروفة ، حيث بيعت بمبلغ 2 مليون و 300 ألف دولار.
*صورة لمركز التجارة العالمي في شيكاغو:

هذه صورة أخرى للمصور العملاق أندرياس يركه ، حيث تم تضمينها في مجموعة صور في أسواقها العالمية ، والتقطت الصورة عام 1998 وهي مشهورة جدًا ، حيث بيعت بحوالي 2 مليون و 360 ألف دولار.
*صورة البحيرة:

الصورة ، التي التقطت عام 1907 في نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية ، بها ثلاث نسخ أصلية فقط من اللوحة في جميع أنحاء العالم ، بيعت في مزاد عام 2006 مقابل مليوني دولار و 985 ألف دولار لكل منها.
*صورة لمركز التجارة العالمي في شيكاغو:

وهذه هي الصورة الثانية التي التقطت في نفس مكان الصورة السابقة ، حيث اعتمد أندرياس على إبراز النبات من وجهة نظر أخرى ، فباعت اللوحة كما هي الآن مقابل 3 ملايين و 200 ألف دولار.
* صورة من موسم التخفيضات:
لا أعرف حقًا سبب ارتفاع أسعار الصور التي التقطها أندرياس ، لكن هذه المرة عاد إلينا بصورة التقطت في أوائل عام 2001 ، والتي جسد خلالها موسم التخفيضات في أحد محلات السوبر ماركت ، وكانت الصورة بيعت في عام 2007 في مزاد في نيويورك بسعر يقدر بنحو 3 ملايين و 364 ألف دولار.
*صورة للقتلى من الجنود:

صورة حية يدعمها الجيش السوفيتي من العمال والفلاحين خلال كمين في أفغانستان. قام المصور جيف وول بتصحيح ألوانها ، ثم باعها بنحو 3 ملايين و 666 ألف دولار.
*صورة نهر الراين الكبير:

هذه صورة أخرى للمصور الألماني ، أدرسن جيرك ، تم التقاطها عام 1998. تُظهر الصورة منظرًا لتدفق نهر الراين بين المناطق الخضراء. ثم بيعت اللوحة بمبلغ 4 ملايين و 338 ألف دولار.
*صورة Windows XP:

من لا يعرف هذه الصورة التي زينت خلفية Windows XP ،، لكن قلة من الناس يعرفون قصتها ، فقد قاد المصور الأمريكي تشاك أورير سيارته إلى مقاطعة نابا ، شمال كاليفورنيا ، لزيارة أحد أصدقائه هناك.
تم التقاط هذه الصورة في عام 1996 ، أي قبل 5 سنوات من إصدار Microsoft لنظام التشغيل Windows XP.

وقع المصور اتفاقية سرية لضمان عدم الكشف عن سعر هذه الصورة ، لكن المؤشرات تؤكد أن هذه هي ثاني أغلى صورة في العالم لأنظمة تشغيل الكمبيوتر ، لكن الخبراء يقدرون أن سعر الصورة يختلف بين 5 و 17 مليون دولار.
*صورة شبح:

صورة تعود للمصور الاسترالي بيتر ليك الذي التقطها في واد مهجور بولاية اريزونا الامريكية حيث يظهر شعاع من الضوء يخترق الغبار المتناثر بين الصخور والذي باعه بحوالي 6 ملايين و 500 الف دولار.
بعد كل ما سبق يجب أن أحذرك عزيزي القارئ من أن معظم الصور أعلاه تم التقاطها بكاميرات عادية وليس بكاميرات رقمية متطورة تعتمد على الشريط الأسود ، لذلك إذا كنت تريد الدخول إلى عالم التصوير الفوتوغرافي فهذا هو الفرصة المناسبة للبحث عن دورات لمساعدتك في تحقيق هدفك.